RSS

حسب القرآن لا يوجد إله يستحق العباده

18 أبريل

تحياتي

قبل البدأ .. أتمنى-رجااااااااء- من الإشراف حذف الردود التي تخرج عن الموضوع  وتناوله أو الإسائه للأديان,حتى نخرج بفائده تعم على الجميع.

الموضوع هذا حقيقة لم أكن أود طرحه وقد تعهدت على نفسي في هذا المنتدى أن أكون قارىء فقط  متحفظ على عدم أستخدام الأسلحه المحرمه دولياً

لكن هناك عضو طرح ما جذبني للرد عليه ولأنه تم الرد وحدث ما حدث  sad 11 فلا ينفع الندم ولأني أؤمن بأن الله عادل والرحيم ويدعوا للتفكر والعقلانيه فلم أعد خائفاً

لأني أبحث عن الحق بالتزام وأدب وخصوصاً أن بعض المنتديات الاسلامية لاتجعل مجال لنتنفس في ساحاتها sad 11

أدخل في الموضوع مستعيناً بتفسيير الطبري الجزء العشرون للآيه رقم 14 من سورة فاطر

قوله ( إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم  )  [ ص: 453 ] يقول – تعالى ذكره – : إن تدعوا أيها الناس هؤلاء الآلهة التي تعبدونها من دون الله لايسمعوا دعاءكم ; لأنها جماد لا تفهم عنكم ما تقولون ( ولو سمعوا ما استجابوا لكم  ) يقول : ولو سمعوا دعاءكم إياهم ، وفهموا عنكم أنها قولكم ، بأن جعل لهم سمع يسمعون به ، ما استجابوا لكم ; لأنها ليست ناطقة ، وليس كل سامع قولا متيسرا له الجواب عنه ، يقول – تعالى ذكره – للمشركين به الآلهة والأوثان : فكيف تعبدون من دون الله من هذه صفته ، وهو لا نفع لكم عنده ، ولا قدرة له على ضركم ، وتدعون عبادة الذي بيده نفعكم وضركم ، وهو الذي خلقكم وأنعم عليكم .

الزميل الحبيب العزيز kisses  الذي أثارني لكي أطرح الموضوع طرح أمر مهم جداً  ولابد أن نسلط عليه الضوء

طلب  شكل الدليل  الذي نريده ليثبت  الله وهذا كلام سليم وعين العقل

فشكل الدليل الملموس لأثبات الألوهيه حدده القرآن في سورة فاطر وهي

“إن تدعوهم لا يسمعوا دعائكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم”سورة فاطر آية رقم 14

اي أن هذا الصنم أيها الكافر الذي تعتقد أنه إله  هو ليس إله وبإمكانك أن تتأكد من الدليل الملموس الذي أقترحته عليك

وهو أن تدعوه أن يجيب دعائك

إن أجاب فهو حقا إله يستحق منك العباده

وإن لم يجب فهو ليس إله ولا يستحق أن تعبده

لذلك….

طلبنا من  “مسلم” أن يدعوا ربه أن تحرر فلسطين” وطلبنا من “عابد وثن” أن يدعوا اللات أن تحرر فلسطين

قال الزميل العزيز “مسلم”

هل تريد أن ادعوا ربي أن يحرر فلسطين في تاريخ معين ، أم أنك تريد أن تسمع في يوم من الأيام أن فلسطين تم تحريرها ..!!

قال الكافر “عابد الوثن”

هل تريد أن أدعوا اللات أن يحرر فلسطين في تاريخ معين ،أم أنك تريد أن تسمع في يوم من الأيام أن فلسطين تم تحريرها ..!!

قلت  نحدد يوم   لك يا “مسلم” ونحدد يوم لك يا” عابد الوثن” لتحرير فلسطين

ونرى من تجاب دعوته

الزميل”مسلم” قل {أرجوك أو أتمنى ياربي أن تحرر فلسطين اليوم}

“عابد الوثن ” قل{أرجوك أو أتمنى  يا اللات أن تحرر فلسطين غداً}

فكان رد الزميل”مسلم”:

ربي الذي أدعوه من صفاته أنه جبار ، و من ضمن جبروته أنه يستجيب الدعاء في الوقت الذي يشاؤه هو و ليس الوقت الذي أشاؤه أنا

وكان رد “عابد الوثن”

اللات سيستجيب دعائي في الوقت الذي يشاؤه هو وليس الوقت الذي أشاؤه أنا  وإلا لما عبدته أصلاً وقدسته إن كانت مشيئتي متحكمه به

قلنا لعابد الوثن: اللات ليس إله

فقال: ماهو دليلك

قلت: القرآن سورة فاطر آيه 14

فقال: أنا لا أؤمن به ولا بصحة كلامه وليس حجه علي أن كنت منصف معي

قلت ما رأيك أيها المسلم وأنت تؤمن بصحة القرآن وصحة كلامه

فرد المسلم قائلاً:

“انت فاهم الموضوع بسطحية شديدة  القران عندما يتحدى عابد الوثن استجابة اللات لدعائه فهو لا يعني ان الله يجيب اي دعاء للمسلمين ”

نط عابد الوثن قائلاً:

” القرآن فاهم إجابة اللات للدعاء بسطحيه شديده”

قلت لهم :

الآيه واضحه…. “إن تدعوهم لا يسمعوا دعائكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم”سورة فاطر آية رقم 14

اللات ياعابد الوثن لايستحق الالوهيه لأنها لا تسمع ولا تجيب  وبإمكانك أن تتأكد, كما أعطاك القرآن هذا دليل الملموس للتأكد بنفسك

رد عابد الوثن قائلاً:

“ياعزيزي  أنا لا أؤمن بصحة القرآن sad 11 والقرآن فاهم اللات بسطحيه شديده”

قلت مارأيك يا مسلم:

هل الله لايجيب دعوة فرد واحد  تنطبق عليه الشروط من مجاهدي حماس الميدانين لأن فتح لازم تترك علاقتها مع اسرائيل

أم تترك فتح علاقتها مع إسرائيل ,ثم تقول أن الدعاء لن يجاب لأن  أفراد من حماس لديهم علاقه مع الرافضه   وهلموا جرى من العملاء الفلسطنين… الخ

لقد ثبت في مسلم وغيره أن رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ قال: “إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره”

مثال:

البائع والزبون

البائع : أنا لدي ماركه حسب رغبتك والماركه لا تستحق اسم الماركه إلا إذا كانت تؤدي الغرض لك كما تحب

الزبون: شكراً أنا لدي ماركه لا أحب أن أغيرها

البائع: وهل الماركة التي  لديك تؤدي رغبتك  كما تحب حتى تستحق لقب الماركه

الزبون: نعم

البائع:أنا أتحداك إذا كانت تؤدي رغبتك

الزبون:كيف

البائع: سأضع لك دليل للتجربه يثبت أن ماركتك لا تؤدي رغبتك

الزبون: ماهي التجربه

البائع:أحضر ماركتك ودعني  أرى  هل هي فعلاً تؤدي غرضك أمامي

الزبون: ignore ماذا تقصد هل أنا أكذب يعني غضب 1

البائع:حاشاك من الكذب  kisses  فقد أريد أن أرى ذلك من يدري لعل ماركتك تعجبني

الزبون: وهل الماركه التي تريد أن تبيعها لي تؤدي غرضي وغرضك كما نحب

البائع: بالبتأكيد

الزبون :دعنا نرى ذلك الآن

البائع: ignore ماذا تقصد هل أنا أكذب

http://www.el7ad.com/smf/index.php?topic=134501.0

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في أبريل 18, 2011 in الناقد الديني

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: