RSS

السفرة الليلية لمحمد

03 سبتمبر

السفرة الليلية لمحمد
Le voyage nocturne de Mahomet

كل العالم يعرف الطرفة  الكاثوليكية التي تتحدث  عن أن  مرشدٍ روحي  في ماضِ سحيق من الزمن مشى فوق الماء على  سطح البحيرة  و كان ذلك منذ 2000 سنة تقريباً. و رغم أن الأسطورة قديمة جداً فإنها ما زالت تثير الضحك،إلا أن أحد الرعاة في الغابون في عام 2006 مات غرقاً بعد أن فشل في إعادة إحداث المعجزة (وكالة الأنباء الفرنسية 29 أب 2006). إن  كل الديانات التي تقول بإله واحد تقدم نصيبها من الطرائف  و تأتي المزاحمة الإسلامية لتجعلنا نحكم  بأن الطفو على الماء ليس إلا حكاية باهتة، فهي  تتقدم بخيال أكثر عجائبية منها: فإن المرشد الروحي للإسلام   كانت مسيرته في السماء  و  خلال الليل.  و لم يكن مصير محمد مصير إيكار ، فإن  خرافته ما زالت  حتى أيامنا تروى ، و خصوصا في الأدب الوضيع المستوى المزدحم على رفوف المكاتب الإسلامية في باريس في (باربا) و في (شارع جان بيير تيمبو ) أو وحتى في المؤتمر السنوي لـ (اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا)

من بين التحف الرائعة في  ذلك الأدب المعتم المظلم، كتاب صغير (أخضر في طبعته الصادرة عام 1997)، و ليس مرتفع الثمن، ذو محتوىً  متطلبٍ على صعيد الأعصاب، يروي بشكلٍ  تفصيلي تلك السَفرة الليلية التي قام بها محمد إلى المسجد الأقصى (رغم عدم وجوده في ذلك الحين). و الكتاب من تأليف الشيخ عبد الحليم محمود و منشور بواسطة دار نشر أنمور (باريس)، و اسم الكتاب  “السفرة الليلية التي سما بها النبي ” و هو يوجز إيجازاً مهضوماً يذكر فيه كل تفاصيل الرحلة ، لكن ذلك  كان متوجباً  فيه أن يبلع بلعاً من قبل المؤمنين ، على أن  الأمر لا يعدو أن يكون عبثاً فاقد المعنى تذكر فيه  : وسيلة النقل (حصانٌ اسمه البراق “هو دابة بيضاء أكبر من الحمار و أصغر من البغل”)، و مسار الرحلة (الصعود إلى السموات السبع)، و لقاء الزملاء (إبراهيم، و موسى و عيسى على  مسرح رأى فيه أن عليه يصلي فيه).  وبما أن البراق كان في أحسن حال فإن محمدأ  تابع السفر ليجتاز الكون كله و يصل إلى الجنة. و في طريقه صادف  ما يحصل من عقوبات يتوعد بها عادة  : جهنم التي أعدت للكافرين، و القصاصات  الجسدية،و الرجم الذي يحصل لتاركي الصلاة، و مختلف التهديدات الموجهة لمن لا يأدون الزكاة (و هي ضريبة الأعشار الإسلامية)، و قصاصات من يمارسون الربا. هذا دون أن ينسى المرأة ازانية التي “تمثل العالم الأسفل”  وهي  تُعذب   فيخلق في نهاية الأمر  شبهاً  بينها وبين قطعة من اللحم… و هذه النقطة الأخيرة  لم  يجرِ  إبعادها أو  رفضها بمضي الزمن : ففي تشرين الأول من عام 2006 أستعاد المفتي اللبناني في استراليا هذا التشبيه  ليبرر به  اغتصاب النساء  اللواتي لا يسترن أجسادهن. (وكالة الأنباء الفرنسية 27 تشرين الأول 2006).

و النقطة المركزية في هذه السفرة الليلية هي التوكيد على حقيقتها الجسدانية و انها  لا تعبر عن مجازات و استعارات توهمية. و يخصص لها القرآن سورة رقمها 17و اسمها الإسراء وفي آيتها الأولى تقول: ” سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير”
و ها نحن نرتبك في خضم اليقين . فإن الشيخ محمود يؤكد بإلحاح على الحقيقة الجسدانية في تلك الرحلة و يعلن ان أياً من لا يرى فيها إلا حلماً ”  يهبط بنفسه […] نحو النزعة المادية، متدهوراً  من عوالم النور السماوي إلى ظلمات التهجم  و الضلال في مناقشته للإسلام”.
و إذا كان الشيخ محمود يحصر كلامه بصعود محمد الليلي الأثيري فإن هناك مصادر أخرى تقول أن ذلك الرحالة الكبير لم يقتصر في زياراته على السماوات بل تعداها إلى مغامرة خطيرة في جهنم. و روايته لذلك تساوي وزنها جمراً :” ونظرت إلى الجنة و وجدت أن الفقراء يمثلون  الأكثرية في سكانها، و نظرت إلى جهنم فرأيت ان أكثرية سكانها من النساء” (رواية عمران بن حسين  حديث البخاري LIV 464). (ارجو من الزملاء الكرام المساعدة في إيجاد الأصل العربي لهذا الحديث  الذي ترجمته عن ترجمة !!”المترجم” )

و لقد ذكر  الشاعر الإيطالي دانتي أوليغيري في رحلته التخيلية في رواية مختلفة بعض الشيء بحيث رسم  في كوميدياه الإلهية الشياطينَ تلتهم  محمداً  (Enfer, chant XXVIII)..
أما جيوفاني دا مودديني  في كاتدرال سان بيتريكو في بولونيا   و أوغست رودين في (محمد  متهدل الاحشاء ، متحف رودين) و غوستاف دوريه ( ظل مجذم لمحمد) و سلفادور دالي ( في رسومه المائة للكوميدية الإلهية التي نشرت  في Les heures claires عام 1960) و قد قدموا  أجساداً رسومها حلال بعض الشيء.

http://www.atheisme.org/delire-nocturne.html
_________________
إيكار: في الميتويلوجية اليونانية  إيكار (و اسمه في اليونانية إيكاروس)  مشهور بانه مات بعد أن على طائراً في الجو  و بالغ في العلو حتى اقترب من الشمس. عن ويكيببيديا
http://fr.wikipedia.org/wiki/Icar/
Union Des Organisations Islamique De France

http://www.el7ad.com/smf/index.php?PHPSESSID=84a59241225ae3bfbe430d5b9ae82975&topic=124851.0

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في سبتمبر 3, 2010 in الناقد الديني

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: