RSS

وزير سوداني معارض : كل المشكلات في السودان سببها … الشريعة الاسلامية

02 سبتمبر

قال دينق الور وزير التعاون الدولى فى حكومة جنوب السودان والقيادى بالحركة الشعبية أن ثلاثة مسوحات للحركة ومنظمات للمجتمع المدنى أكدت أن نحو 70 % من الجنوبيين يؤيدون الانفصال عن الشمال .وأضاف أنه بناء على ذلك ليس للحركة الشعبية أية مصلحة فى تزوير الاستفتاء لان الامر “أصلا محسوم”.. وزاد يمكن القول اننا نريد التزوير لصالح الوحدة لان الجنوب منذ عام 1947 يريد الانفصال وجاءته الفرصة الان.وأعتبر الور فى حوار مع صحيفة الصحافة السودانية نشرته اليوم أن تطبيق الشريعة  الاسلامية واحدة من أكبر المشاكل التى تحول دون تحقيق الوحدة بين الشمال  والجنوب ..وقال أن هذا يشعر الجنوبيين بأنهم لا مستقبل لهم فى البلاد “فتارة  عروبة وأخرى إسلام”وبرأ الوزير الجنوبى والقيادى بالحركة الشعبية حكومة الجنوب مفوضية الاستفتاء  من محاولة تأخير الاستفتاء ..وإتهم حزب المؤتمر الوطنى الشريك الاصل لحكم البلاد  بأنتهاج أساليب “تكتيكية” لتعطيل العملية المقرر لها يناير القادم


وأكد أن ان الاستفتاء سيجرى فى موعده سواء أراد المؤتمر الوطنى ذلك أم لم  يرده .. وأضاف أن تعطيل العملية لا يمثل كل خيارات الوطنى لان هناك مجموعة داخل  الحزب ترى انه ليس من المصلحة الضغط على الحركة الشعبية والتلاعب بالزمن ورأى الور أنه من مصلحة الجميع قيام الاستفتاء فى موعده “بالتى هى أحسن” ..وزاد لا أحد يرغب فى مزيد من المشاكل لقد تعب السودان بما فيه الكفاية .. وطالب  بالاستعداد لتقبل نتيجة الاستفتاء أيا كانت وحدة أو إنفصال بدلا من إفتعال الازمات وحذر من أنه إذا كانت هناك عقبات سياسية مقصود منها تعطيل الاستفتاء فإن الحركة  الشعبية سيكون لها خيارات وخيارات كثيرة على حد قوله

الشكر للعقل وشهد شاهد من اهلها

المصدر

عرب تايمز


Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في سبتمبر 2, 2010 in الصحافة

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: