RSS

العثور على نوع جديد من أسلاف الانسان

13 أغسطس
إيلاف_2010 الجمعة 9 أبريل

استخرج علماء من كهوف مالابا في منطقة “مهد البشرية” وهي موقع للتراث العالمي على بعد 40 كيلومترًا من جوهانسبرج، هيكلين عظميين غير مكتملين ينتميان الى نوع من أسلاف الانسان لم يسبق تصنيفه ويعود الى ما يقرب من مليوني سنة وربما يسلط ضوءًا جديدًا على تطوّر الإنسان.

جوهانسبرغ: إكتشف علماء في جنوب افريقيا حفريات عظمية بشرية يعتقد انها قد تعود لأم وابنها، وان عمرها نحو مليوني عام في كهف بمنطقة ستيركفونتين جنوب جوهانسبرغ.

ويعتقد الفريق الباحث التابع لجامعة ويتوتر ستاند أن هذا الاكتشاف يمثل حلقة مهمّة مفقودة في تاريخ تطور ما يسمونه الانسان القرد والانسان السابق للانسان الحالي.
وعثر العلماء على الحفريات بين بقايا عظمية لقطط متوحشة وظباء وفئران في مجرى مائي جاف. وقدر العلماء سن المرأة بنحو 20 عامًا بينما لا يتعدى عمر الطفل عشر سنوات.
ويعتقد العلماء ان المراة والطفل سقطا خطأ في المجرى، حيث لم يعثر الباحثون على اثار هجمات لحيوانات مفترسة. وتشير حفريات العظام الى أن هذا النوع الجديد الذي أطلق عليه أسترالوبيتيكوس سيديبا كان يمشي منتصب القامة ويشترك في العديد من الصفات الجسدية مع اوائل الانواع الاقرب شبها بالانسان الحالي.
كما يعتقد الباحثون ان هذا الاكتشاف قد يحدث “ثورة في فهمنا للتطور البشري” حيث يخول الهيكل شبه التام للطفل تصورًا افضل لشكل الاجداد الاوائل للبشر.
وقال لي بيرغر من جامعة ويتووترسراند في جوهانسبرغ الذي قاد الفريق الذي عثر على الحفريات في اب- اغسطس 2008 في مؤتمر صحافي عقد قرب الكهف خارج جوهانسبرغ ان الاكتشاف “غير مسبوق”. وأضاف “عندما عثرنا عليها لم نكن نتصور
مطلقًا أننا نرى نوعًا جديدًا”.

بيرغر يدخل الكهف حيث جرى الاكتشاف
وقال بيرغر للصحافيين عبر الهاتف في وقت سابق إن الفريق يأمل في اكتشاف هيكلين آخرين في المكان نفسه.

وإمتنع عن وصف النوع الجديد بأنه “حلقة مفقودة” في تاريخ تطور الانسان لكنه قال انه سوف “يسهم بشكل هائل في تفهمنا لما كان يجري في تلك اللحظة عندما ظهرت أوائل الانواع الاقرب للانسان الحالي”.

وقال بيرغر “هذه الحفريات تعطينا نظرة مفصلة بشكل غير عادي على فصل جديد من التطور البشري.. عندما أحدث أسلاف الانسان التغيير المقصود من الاعتماد على الحياة على الاشجار الى الحياة على الارض”.

وكان طول كل من المراة والطفل مترًا و27 سنتمترًا عند وفاتهما نحو 1.80 مليون عام. ويعتقد العلماء ان وزن المرأة لم يتعد 33 كيلوغرامًا ووزن الطفل 27 كيلوغرامًا.
ويناهز حجم مخ الطفل نحو 450 سنتمترًا مكعبًا، وهو صغير للغاية مقارنة بحجم مخ الانسان الحديث الذي يتراوح بين 1200 و1600 سنتمتر مكعب.
بيرغر يتحدث في مؤتمر عن الاكشتاف
Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في أغسطس 13, 2010 in التطور

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: