RSS

هل محمد هو الذي كتب القرآن

08 يناير
من المعروف أن طريقة تفكير الإنسان دائماًً تتأثر بطريقة حياته…وهذا التأثير يأتي بطريقة خفية على العقل البشري ، ومن الصعب على العقل البشري أن يتخلص منها بالكامل مهما حاول …لذلك دائماً عندما يتصنع العقل البشري شخصية أخرى لابد أن يدخل تأثير طبيعة حياته الأصلي على طريقته بالتعبير ونظرته لأمور الحياة…ولو نظرنا إلى طبيعة حياة قريش لوجدنا إنهم تجار ، فعالمهم وحياتهم وأفكارهم تدور حول تفسير الحياة بعين التاجر…

ولو نظرنا وتعمقنا بتحليل شخصية القرآن وإسلوبه ومفرداته المستخدمه فيه لوجدنا إنها مكتوبة بعقلية تاجر… فالقرآن جعل الخالق يبيع ويشتري ويضاعف الأجر ويقترض ويحاسب ووضع الميزان وعندما يذم القرآن أبولهب فإنه يتحدث عن ماله و بعقلية البشر التاجر… وحتى الأجر بعد الموت يكون بعقلية التاجر (فسوف يعطيك ربك فترضى) و فضة وذهب ونساء و قصور ونخيل وغير الكثير من السلع التي يهتم بها العقل التجاري. وحتى أن القرآن تكلم عن طاعة الخالق بأنها تجارة رابحة (ألا أدلكم على تجارة رابحة)…

وجعل الله يشتري ( إن الله أشترى من المؤمنيين أنفسهم وأموالهم… ) ويباع له (…فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به…)

حتى أن محمد نفسه عندما يتحدث بأحاديثه يتكلم بنفس العقلية التجارية ، فيصف مثلاً الشخص الذي فقد كل حسناته بأنه ( المفلس) .

قد يقول البعض إنه أستخدم هذا الإسلوب ليتفاهم مع عقلية البشر …ولكن هذا القول غير صحيح لأن الإنسان لا ينظر للتجارة كهدف لحياته بل هدفه هو السعادة والأمان وغيره من الأمور الإنسانية والمعنوية وليست الإمور المادية … فالقرآن يتحدث بعقلية الملك الذي يوعد جيشه بالغنائم بعد الحرب … وهذه عقلية مادية وتجارية بحته ولا ترتقي أبدا لمستوى خالق هذا الكون…. صحيح أن هناك آيات يتكلم فيها القرآن عن أمور غير مادية ولكن الطابع العام والغالب للقرآن واضح جداً إنه كتب بعقلية تاجر…

إسلوب القرآن يجب أن يرتقي ويتناسب مع مستوى خالق الكون ومستوى خلقه…فالمصطلحات التجارية عندما تستخدم لوصف نوع العلاقات البشرية والمفاهيم الحياتيه تكون ذات مستوى مرفوض تماماً. فمن أقسى الكلمات أن تقول لبشر إنني أشتريك !! … فالأية تقول ( إن الله أشترى من المؤمنيين أنفسهم وأموالهم… ) و هذه نظرة تجارية بحته ، فلو أستبدلنا كلمة (أشترى ) بمثلاً كلمة (يتقبل) ألا يكون هذا أرقى إنسانياً…والآية (…فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به…) فلو أستبدلنا كلمة (ببيعكم) بمثلاً كلمة (بعهدكم) ألا يكون هذا أرقى بالمعنى..

فالآيات بعد التعديل سوف تكون كلآتي ( إن الله يتقبل من المؤمنيين أنفسهم وأموالهم… )، (…فاستبشروا بعهدكم الذي عاهدتم به…)

وأخيراً…أليس من المفروض أن يكون الخالق قادر على إيجاد إسلوب إعجازي بالقرآن يكون مستواه راقي وبنفس الوقت ينبهر به ويتقبله جميع البشر…والعرب معروفين قديماً برقي المستوى اللغوي . ألم ينزل القرآن ليتحدى أهل اللغة العربية والشعراء في جمال التعبير الإنساني؟؟ أين هو؟؟ وأين الإعجاز؟؟

وهذا دليل واضح جداً بأن القرآن من تأليف بشر متأثر وبقوة بعقلية التاجر …

المصدر منتدى الادينين العرب
الرفيق انسان 2009
http://www.ladeenyon.net/forum/viewtopic.php?f=11&t=27080

Advertisements
 
تعليق واحد

Posted by في يناير 8, 2010 in Uncategorized

 

One response to “هل محمد هو الذي كتب القرآن

  1. Anonymous

    يناير 8, 2010 at 5:15 م

    محمد مجرد دجال ومشعوذ

     

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: