RSS

كيف نطور العقل العربى؟

08 يناير
حقيقة يؤسفنى ان اتحدث اليوم فى موضوع يعتبر من المواضيع با لغه الاهمية والتى تهم كل مواطن عربى وتهم كل مثقف وعقل عربى ..
موضوعى اليوم يتحدث عن كيف يمكن لنا ان نطور العقل العربى ونجعله يواكب حضارة القرن الواحد والعشرين بعد ان كنا اصحاب  حضارة وثقافة وتاريخ مجيد وهنا اتكلم عن العقلية العربية القديمة وليست (العقلية الأسلامية ) العقلية العربية كانت ذات ثقافة وفن وحضارة ونحن اذا نعود للقرون السابقة نجد ان عقليتنا العربية وتاريخها كان يمتاز با الشعر والادب والفنون والنحت كا الحضارات العربية القديمة (كا الفرعونية) (والأشورية) (والكندية) (وحضارت الانباط ) (الكنعانين ) وغيرها الكثير من الحضارت والتاريخ الذى يثبت لنا ان العقل العربى لا ينقصة اى شئ واى عائق ليكون مواكب لحضارة القرن الواحد والعشرين ان ما يحدث من انتكاسة فى العقلية العربية هو امر با لغ الخطورة بل ويهدد با انقراض عقليتنا العربية .. واندثارها كما اندثرت الحضارات القديمة واصبحت من الماضى

ان انتكاسة العقل العربى كانت بدايتها مع قدوم الرسالة الأسلامية وقدوم التشاريع الأسلامية التى الغت العقل العربى ودمرت كل ارث وحضارة عربية
حيث استبدلت العقلية الأسلامية اى عقلية عربية بعقليات اسلامية ودمرت كل التاريخ والارث  العربى من المعمار العربى القديم والفنون العربية والثقافة
تحت مسميات عديدة منها المحرمة والمفاسد وتحولت العقلية العربية من عقلية تسعى لأثبات وجودها ومواكبتها للأخرين الى عقلية اسلامية
لا تبحث الى عن الحور العين والغزوات وسفك الدماء وتدمير ثقافات الأخرين
وازاد تدهور الثقافة العربية والعقلية العربية مع تطور الأسلام والتاريخ الأسلامى والفتوحات الأسلامية التى شتت العرب بين الاقطار والقارات لا من اجل كسب المعارف والثقافات بل من اجل نشرب دين رب الرمال وتشريعات نبي الاسلام محمد  وتزايد الامر حتى قيام الدولة العثمانية والخلافة الأسلامية التى فرضت على الدول العربية ثقافتها وعاداتها وتقاليدها واستمر الأمر كثيرا ولا يمكن لنا ان ننكر اننا فى العصور الوسطى كنا نتفوق على الغرب فى مجالات عديدة فبينما كان الغرب يغرق فى الظلمات كان العرب يزدهرون
ولكن من مصائب الأمور  ومن ما يحزن قلبونا ان من كان منارة للثقافة العربية فى القرون الوسطى ومنارة للعلم والفن والثقافة ادرج تحت الحضارة الأسلامية (المزيفة)
كا العلماء ابن سينا والرازى والبصرى والراوندى والكثير من الأسماء (الذين كفروا ووصفوا با الهرطقة والألحاد والكفر) ورغم ذلك يتباهى بهم المسلمين !!
المهم ان ذلك التاريخ ذهب واندثر بدون عودة ولايمكن لنا التباكى على التاريخ بقدر ما يهمنا ان نتبكى على الحاضر الذى يمكن لنا ان نستغله جيدا للنهوض با العقلية العربية والعودة لتاريخها المجيد
واليوم ومن وجة نظرى الخاصة يمكن لى ان اكتب من وجة نظرى الخاصة التى تحتمل الصواب والخطاء كيف يمكن لنا ان نطور من العقلية العربية
والخطوات ليست صعبة  ولكن تحتاج كثير من الوقت لتصبح ملموسة واذا اطالب هنا اطلب ان يلتزم الشخص اولا بذاتة ونفسة لكى ينهض
بنفسة ويستطيع ان ينهض بمن حولة كوننا نعلم ان الظروف قد تقف فى وجة المجتمعات العربية من دكتاتورية وتخلف اجتماعى وسياسى واقتصادى
اولا الخطوات ( التعلم والقراءة والكتابة)
نعم حيث ادعوا الى ارساء قواعد التعليم والقراءة والكتابة كونها العنصر الأول الذى يمكن ان ينهض با الفرد والعقلية العربية حيث لا يخفى علينا مدى انتشار الأمية والجهل فى الوطن العربى وعندما يصبح التعليم من حق كل فرد وعقلية عربية يمكن لة تحقيق العنصر الثانى وهو القراءة وهنا اعنى با القراءة وهو قراءة الكتب وثقافة الأخرين والأطلاع عليها ومن خلالها يمكن لنا النهوض ومع تحقق العنصر الثالثة وهو الكتابة حيث يمكن لنا كتابة تاريخنا وثقافتنا والتطور بها ومن هنا يمكن لنا فتح نافذة جديدة وامل جديد نحو الأخر للنهوض بثقافتنا
ثانى الخطوات (ارساء مفاهيم الديمقراطية)
والديمقراطية ببساطة وهى حق اختيار الشعب من خلال صوتة ما يرغب بة وعند ارساء الديمقراطية الحقيقة وليست المزيفة يمكن لنا ان نهض با العقل العربية لان الديمقراطية من خلالها يصبح هنا السلام الأجتماعى والأقتصادى والسياسى والثقافى والتاريخى ومن هنا يمكن للعقل العربية ان تنهض وتزرع افكارها الجديدة لتحصدها)
ثالث الخطوات (العلمانية)
العلمانية هى فصل الدين عن الدولة وهذة اهم الخطوات التى يجب على كل عقل عربى ان يؤمن بها وان يسعى لتحقيها وذلك لعدة اهداف اهمها اولا القضاء على الكهنوت الدينى العربى الذى ساعد فى قتل العقلية العربية بكل نواحيها .. كما حدث فى الثورة الفرنسية والثورة الامركية وغيرها من الثورات .. ! ومن ثم العلمانية ستسعى الى الغاء الطائفية وكما نعلم فان الطائفية المقتية منتشرة فى الوطن العربى بشكل لا يمكن لنا تقبلة باى صورة من الصور والتى ساعدت فى نشرة الجهل والتخلف لدى العقلية العربية..
يتبع الجزء الثانى
انا ملحد

Advertisements
 
2 تعليقان

Posted by في يناير 8, 2010 in Uncategorized

 

2 responses to “كيف نطور العقل العربى؟

  1. Anonymous

    يناير 9, 2010 at 12:44 ص

    بصراحة هناك خطا في أول المقالة، فالكلدانيون و الآشوريون و الكنعانيون و الفينيقيون لم يكونوا عرباً .. هم ساميون .. لكنهم ليسوا عرباً

     
  2. Admin-BloG

    يناير 9, 2010 at 8:02 م

    شكرا لك عزيزى على التصحيح اعتذر ولكن على ما اعتقد انهم كانوا عرب حسب بعض ما قرات فى ويكى ومواقع مختلفةعموما شاكر لك مرورك

     

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: