RSS

المراءة المسلمة والعالم الأفتراضى

29 ديسمبر

منذ اواخر القرن الماضى وتحديدا مع بدايات التسعينات بداء الأنترنت نت فى الانتشار حول العالم وبداء فعليا فى التطور والتقدم بشكل مبهر ورائع حتى ان الأنترنت اصبح الأداة الاولى فى التكنلوجيا الحديثة من حيث سرعه الأنتشار والسرعه والكفائة العالية
ومن حيث التميز با الحرية الفكرية والثقافية والنشر حيث فى الأنترنت لا توجود قيود او موانع تقف امام الشخص فى البحث او الكتابة او المشاهدة ….
ولكن فى بلادنا العربية التى تتميز با القهر فى كل شئ وكتم الحريات والأفواة وضرب الشعوب با الصرامى من قبل الحكام العرب
الذين لا يوفرون طريقة فى قهر هذة الشعوب  الى وتستخدمها وطبعا كان لازم وحتما ان تطال الرقابة وكتم الحريات الانترنت وان تستخدم اساليب الحجب والاغلاق والترقيع … ولكن والحمد للغرب الكافر والحمد لهؤلاء الزنادقة الكفرة انهم اخترعوا لنا البروكسى وغيرة لقهرة .. المشعوذون والمؤدلجون ومن ولاهم …

وطبعا مع تطوير الانترنت كان لازما وحتم ان يتطور المستخدم العربى من الجنسين الذكور والأناث وطبعا برع المستخدم العربى فى استخدام الانترنت لانه وجدة الطريقة الوحيدة التى يستطيع من خلالها التواصل مع ثقافات الاخرين وافكارهم  والتعبير عن راية بحرية دون مضايقات
ولكن وكا العادة كانت هناك المضايقات والمطاردات للمستخدم الانترنت العربى وقهرة وحبسة والمنع والحجب حتى وصل الامر لمواقع الصور والأغانى تحت مسمى حرام وهرطقة ونزدقة
ولكن ما يعنينا هنا هو وضع المراءة العربية فى هاذا العالم الافتراضى الذى جعل من العالم قرية صغيرة يستطيع الكل الترابط مع بعضة البعض
وكا العادة تظهر عقدة الذكورية التى يمتاز بها العرب حصرا دون باقى شعوب العالم ودون مختلف الثقافات والحضرات التى تكرم المراءة وترفع من قدرها
حتى وصلت القمر

ولكن فى العالم الاسلامى كان لزاما ان يظهر المشعوذون والمفسدون والكهنوت الدينى ليحاصر المراءة المسلمة ايضا فى العالم الافتراضى
حيث وجدها شيوخ المسلمين فرصة لنشر اكاذيبهم ودجلهم والكسب المادى لسد كروشهم التى لا تشبع حيث حتى فى هاذا العالم الافتراضى
الذى لا يتعدى ان نكون فية مجرد جنود مجهولين ..
ظهرت الفتاوى التى تحرم وتكفر بل وامتد الأمر لتكوين جمعات الهيئة الانترنتية التى لا هم لها الى المنع والوعظ للمراءة المسلمة من استخدام الانترنت بحجج اقرب ما تكون الى السخف والقرف و التفاة من الواقعية ؟
ستجد فى اخر المقال روابط تبين لك الجهل .. الذى يمتاز به رجال الكهنوت الاسلامى
المهم ما علينا كيف اصبح حال المراءة المسلمة فى عالمها الافتراضى من وجة نظرى لم يختلف عن عالمها الحقيقى  فهى كما حصرت فى عالمها الحقيقى حوصرت فى عالمها الأفتراضى حيث الدردشة حرام .. الأميل حرام .. المنتديات حرام .. بل وما يدعوا للضحك
ان المسلمين اصبحوا يطرحون من السخافات ما لا يعقل

حيث هل تتجوز فتاة تستخدم الأنترنت .. واخرى يتسال هل تتجوز فتاة تكلمها على الأميل ..واخر هل تتجوز فتاة تشارك با المنتديات
وطبعا الكهنوت والمشعوذين الأسلامين .. اصدروا الفتاوى المضحكة والسخيفة ! حيث يجب على الفتاة المسلمة ؟ ان تدخل الانرتنت بمحرم ؟
اطرح سؤالا هل الفتاة المسلمة مجردة من العقل  والتفكير لتعامل بهاكذا طريقة ؟ هل منح ذكور المسلمين العقل “رب الرمال الأخرق” لم يمنحة للمسلمات ؟
http://forums.graaam.com/236842.html

http://www.alarabiya.net/articles/2008/03/26/47484.html

http://www.ebnmasr.net/forum/t27051.html

http://www.halwasat.com/forum/index.php?topic=6290.0;wap2

Advertisements
 
تعليق واحد

Posted by في ديسمبر 29, 2009 in Uncategorized

 

One response to “المراءة المسلمة والعالم الأفتراضى

  1. Anonymous

    ديسمبر 30, 2009 at 11:50 ص

    تريدون خلع الحياء عن فتيتنا المسلماتيا زنادقة

     

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: