RSS

إغتصاب المحارم

14 ديسمبر
اسماء الشطلاوي

إغتصاب المحارم

تزايدت مؤخراً وقائع زنا المحارم، التي تقع فيها الفتاة القاصر ضحية رغبات والدها، الذي يرغب في التهام براءة طفلته، التي ترغب في خوض التجربة رغبة من الضحية في التعرف على الجنس بعالمه.

الظاهرة لم تعد مقصورة على دولة بعينها، وإنما بكل قطر وبلد وقعت به جرائم مشينة مثل هذه، ولكن تزايدت مؤخراً ظهورها للعلن داخل المجتمع المصري، وهو مجتمع يعترف أشخاصه بميلهم للعادات والتقاليد ومع ذلك يقعون في السر بجرائم تخالف الشرع وعادت المجتمع وأعرافه.

للواقعة أسبابا متعددة، أهمها علاقة الزوج بزوجته، التي تزداد سوءا مع انخفاض مستوى المعيشة والتعامل بنوع من العنف والشدة لكثرة الخلافات بسبب ضيق اليد، وبطالة المرأة، وحصر انتباه الزوجة بأبنائها وسعيها المستمر لتأمين مطالب أبنائها، فيصاب الزوج بحالة من الضيق نتيجة تجاهل الزوجة له لانشغالها بمستقبل أبنائهم، الذين اقتربوا من مرحلة الشباب. والرجل عادة يكون اكثر علاقة بزوجته منه بالاولاد الذين يكونون من مسؤولية الام، وشعور الرجل بالعزلة ـ بعد أن يتعرض للتجاهل ـ يعرضه للوقوع تحت تأثير ضغوطات منحرفة ومنها اغتصاب الزوجة او التعرض لمحارمه لإشباع رغبات أعجزته الزوجة عن إشباعها، وهذا سبب لايتجاهله البعض. ودائماً يتمنى بعض الأطباء النفسيين حث وسائل الإعلام على تقديم برامج توعية للأسرة، خاصة المرأة التي يقل اهتمامها بالزوج بعد مرور عدة سنوات من الزواج وتخويف الزوجة وابتزازها من خلال وصف الحالة، التي يعاني الزوج منها إزاء تجاهلها له، الذي يكون في العديد من الحالات مشروع ونتاج سلوكيات ذكورية مثيرة للتقزز. ورغم أن اهتمام الزوجة بالابناء لايجوز ان نراه على انه الخطأ ، إلا انه لايجوز ان يكون على حساب الزوج وحقوقه إذا كان من بواعث الملل وحده. والواقع يشهد ان معظم الأزواج في العالم العربي يعانون من زوجاتهم في هذه النقطة، بسبب نقص معرفتهم بطرق العلاقة الصحيحة مع المرأة وطريقة احترامها، وإعتقادهم ان الجنس حق يجب انتزاعه، كما يفعل ذكر القطيع من اناثه..

السبب الثاني رفض الزوجة معاشرة زوجها لأي سبب من الأسباب ربما لاتكون الضغوط شرطاً فيها، وقد يكون عدم اقتناع الزوجة بزوجها من الأساس سببا أساسيا في فتور العلاقة الزوجية بينهما، التي تدفعه لالتهام براءة جسد نجلته، في ظل غياب طرق اخرى للتنفيس الجنسي، ليصبح البديل الاسهل هو طفلات البيت الفاقدين للحماية !

غير ان أهم سبب هو وصول الرجل لسن اليأس، وما يصاحبه من أعراض تتطلب معاملة الزوج في هذه المرحلة بطريقة معينة، وأثبتت بعض التقارير الطبية أن المسنين بحاجة إلى هرمونات أو منشطات لإصابتهم ببعض الأعراض، التي تشعرهم في أوقات معينة بأنه عاجزون جنسياً، على خلاف الواقع.

رغم أن الرجال أقل في معاناتهم من المرأة في سن اليأس، ولكن الأطباء أكدوا إصابة الرجل في سن اليأس بالانحسار الهرموني، ورغم أن الأبحاث أكدت أن إصابة الرجال بالاضطراب الجنسي في سن اليأس مازالت محدودة، إلا أن جرائم زنا المحارم تستوجب دراسات تفصيلية، خاصة أن عددا كبيرا من مرتكبي جرائم زنا المحارم ضد فتياتهن في سن اليأس.

انخفاض نسبة التيستوستيرون لدى الرجال تبدأ منذ بلوغ الرجل سن الأربعين، ونسبتها تصل من 1 إلى 2% كل عام، ورغم أن النسبة لاتنطبق على كافة الرجال إلا أنها تقترب إلى 25% من الرجال، الذين قاربت أعمارهم سن الـ 60 و الـ 80 عاماً ، وأعراض نقص التيستوستيرون أهمها:

1- الفتور وشعورالزوج بالخيبة والتعب.

2- ضعف الرغبة لجنسية وضعف الفحولة.

3- ضعف القوى العضلية وازدياد المعاناة من ألم الظهر.

4- تعكر مزاج الزوج وشعوره بالاكتئاب، وإصابته بحالة اهتياج ونوبات تعرق.

5- يرى بعض الأطباء أن عددا كبيرا من الرجال لايتعاملون بجدية مع أعراض دخولهم سن اليأس، وإصابتهم بأمراض خطيرة خلال هذه الفترة وبلوغهم هذه المرحلة، التي يصاب خلالها بعض الرجال بأمراض، منها تنخر العظام، ورغم سهولة وبساطة العلاج إلا أن تجاهل الزوج والزوجة يجعل الأمر خطيراً ويضرب المجتمع في عاداته وتقاليده، ويرى البعض أن التشخيص يتوقف على التأكد من نسبة التيستوستيرون في الدم من خلال فحص عينة من الدم لدى طبيب المسالك البولية أو إخصائي في أمراض الغدد، والعلاج يحدث بالحقن أو من خلال الأقراص.

6- يرفض عدد كبير من الرجال التوجه للطبيب لإخباره بالحالة التي يعانون منها وتطورات سن اليأس بسبب الخجل، ولكن يضطرون للذهاب إليه بعد ضعف الانتصاب، ورغم أن الدراسات الحديثة لم تثبت علاقة العجز الجنسي بانخفاض مستوى التيستوستيرون في الدم، والسبب هو أن الجنس ليس غريزة تظهر بيولوجيا عند الإنسان بتأثير الهرمون الذكري، وإنما هوعلى علاقة وارتباط وثيقان بشخصية الإنسان وتكوينه، وفقدان الحياة الجنسية ليس النتيجة المباشرة لتقدم العمر، بل هو انعكاس لموقف شخصي من الجنس أيضاً، ومع تقدم العمر يفرز جسم الرجل بعد بلوغ الخمسين هرمون النمو “الميلاتونين” وهرمون ديهايدروايبي اندروستيرون DHEA بشكل أقل، ويجري تركيب هذه المادة بشكل سلفات ديهايدرابيياندروستيرون في قشرة الغدة الكظرية ليعاد إنتاجها بشكل تيستوستيرون أو اوستراديول، ويتسبب نقص هذه المواد بالعديد من المضاعفات حيث تزداد عملية الهدم في العظام، وتتقلص فترات النوم ويضعف الجهاز المناعي عند الرجل، والأهم من ذلك هو أن قدرات الإنسان المختلفة تضعف وتتغير استجلاب الشحم، الذي يؤدي لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ومعها ترتفع مخاطر الإصابة بجلطة القلب.

7- الأعراض كثيرة وأسباب إصابة الرجل بنوع من الكبت كثيرة، وتزداد مع ارتفاع الأسعار وقلة العمل وزيادة الضغط والقهر، الذي يتعرض له الرجل وعلى العكس يقدم عدد من الأزواج على العنف مع الزوجة ويمتد عنفه لجسد فتياته لتزداد ظاهرة زنا المحارم، التي وقعت حتى في بعض الدول الأوروبية، ولكن حوادثها في بلادنا اكثر خصوصاً مع علمنا ان العديدين يتفادون اشهار مثل هذه الشكاوي لمختلف الاسباب.

ويرى البعض أنه من الضروري دراسة ظروف أشهر الأباء الذين احتجزوا فتياتهم ومارسوا عليهن أنواعا مختلفة من العنف أهمها ممارسة الجنس مع بناتهن والضرب، ويرى البعض أنه من الضروري التنبه لهذه الظاهرة قبل أن تزداد، خاصة مع وجود بدائل للفتاة والأنثى، والتي من بينها غشاء البكارة الصيني الذي يساعد بشكل أكبر على رفع القداسة عن العلاقة الجنسية ماقبل الزواج داخل المجتمع بما فيه يرفع العوائق ويشجع الاوصياء وافراد الاسرة على انتهاك الحرمات في ظل تزايد انغلاق المجتمع الخارجي والانكفاء على الذات داخل العائلة لتنعزل فتختل القوى النفسية والبسيكولوجية نحو الداخل ايضا ، وظاهرة زنا المحارم لم تعد مقصورة على الأب، وإنما امتدت للاعمام و الاخوال والأشقاء وحتى الجد.

http://www.alzakera.eu/music/vetenskap/medsin/medsin-0110.htm

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في ديسمبر 14, 2009 in Uncategorized

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: